90s fm

الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

كلكس/هتاف..مظاهرة داخل سيارة أمن مركزي بطلعت حرب

في حوليّ الرابعة إلا ربع اليوم،بشارع طلعت حرب،كانت أصوات الهتاف تتعالي من حيث لا أري متظاهرين،اقتربت سيارة أمن مركزي كبيرة، وبدا الصوت مرتبطا بها علي نحو ما.

اتضح أن التظاهرة داخل السيارة العملاقة،فالمعتقلون الذين تلملمهم أجهزة الأمن بصورة مدروسة ،و عشوائية، من وسط البلد،قرروا الهتاف داخل عربة الترحيلات،وأخذوا يضربون بأيديهم علي جسم السيارة.

تعاطف المارة معاهم وأشاروا لهم بأيديهم_كأضعف الإيمان_ مؤيدين فالتجأ سائق السيارة والمخبرون الي سحق هذا التعاطف،عبر إطلاق نفير سيارة الترحيلات البغيضة بأعلي صوت ممكن.

فطن سائقو السيارات بشارع طلعت حرب الي الموقف،أخذوا يصدرون نفير سياراتهم كرد فعل علي ديناصور الامن المركزي (عربة الترحيلات)..ودخل الشارع في فاصل من الفوضي.

(حماس/كلكس داخلية/إشارة جماهير/كلكس داخلية/حماس/كلكس داخلية/كلكس سيارات مارة/حماس/اشارة جماهير/كلكس داخلية/كلكس سيارات مارة).

رقم سيارة الامن المركزي :37962

الجمعة، 26 ديسمبر، 2008

الحياء الذي يكبت الشوق..الأب والأخ

أغض طرفي،أشيح بوجهي إذا ما خاطبت أبي..أشعر بخجل دائم منه،ثمة حاجز حياء يكبت الشوق حين أعانقه،وثمة حاجزا حياء وشوق يكبتان كل شيء حين يعانقني هو.

لا أقوي علي تثبيت عيني في عينه،ولايقوي هو..أهرب بشوقي إلي بضع منه،فلربما وجدت سلواي،أهرع إلي أخي مازن،فإذاه_هو الآخر_ يستشعر ما بداخلي،يغض مازن الطرف حياءا ،ولا يثبت عيناه في عيني.

أبادل أبي الرسائل النصية علي "الموبايل"..يشير هو مجازا إلي ما يعتمل في نفسه حيالي،أرد عليه_رمزا_ بما يجول بخاطري..ومن الشوق رسول بيننا.

إذا ما اجتمع ثلاثتنا في غرفة واحدة،لاننظر إلي بعض أبدا.. تفيض روح أبي عشقا لي ولمازن، ومازن_بدوره_ يلتقط طرف الخيط منذ طفولته ويمارس هوايتيه المفضلتين:"الحياء" و"الحب" ..وأنا أكاد أجنّ بين شقيّ روحي "الأب" و"الأخ".

تلتقي عيني ومازن مصادفة،فإذا نظرته ذات نظرة أبي..ورثها وراثة خالصة لاينازعه فيها أحد..أتبسم في وجهه الغض الوسيم،وألقي تعليقا ما..فيشاكسني،بتلميح ذكي، مشيرا إلي أن ألفاظي هي ذات الألفاظ الأكثر ترددا علي لسان أبينا.

يفرغ الأب من شيء ما كان بيديه،فتتشتت نظرته بيني وبين مازن،يلتفت مازن مسرعا حتي لا تلتقي عيناه وابيه،فتقع عيني في عينه،أفر منه أنا الآخر..فإذا عيني تستقر في عيني أبي.

أهمس بيني وبين نفسي :"أمنك وإليك يا محمد؟"..فيرد هو بصوت مسموع :"مني وإليّ".

الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2008

يوسفيّ هو..بنيامينيّ أنا..قراءة في نقاط النور


كنت إذا أغمضت عيني(هذه الفقرة حقيقية تماما) رأيت نقطة نور تسبح في الظلمة الماثلة أمامي،والآن:أري ما يقرب من الخمس نقاط..تتحرك ببطء ،تنير الحلكة،وتحمل إليّ رسالة لا أستوعبها تماما حتي الآن.

***

يوسفيّ النزعة هو، وبنيامينيها أنا،أول ما قاله لي حين رأيت نقطة النور الأولي :"أنا بها أسعد مما تظن"..أتوق شوقا أن أبلغه أنني بعد ثلاث سنوات..أري خمسا كاملات..ستقر عينًا يوسفيته،وسيطرب فرحا بنياميني.

***

أقول له "نقطة النور" تشاغل عيني اليسري،فيضحك،يقول :"هكذا كانت بدايتي أيضا"..علي الخطا أنت.

***

أشكو له وجع الحياة يقول لي : حين تري "النور"..ستصل.

***

أزهو بنقاطي الخمس،وأتذكر العهد: مع كل نقطة تتكشف لك من مشهد النور،ستخسر شيئا ما في الحياة..هذا ثمن واجب.

***

أكتب عنه وفي الكتابة عنه السلوي والعزاء،وإن لكل حرف يمت إليه بصلة أجد ريح يوسف.

***

تبيض عيناي من الحزن،يسائلني اليوسفيّ لم؟ أقول له ذاك عهد أبينا يعقوب..ومن شبه أباه فما ظلم.

***

زليخة لي،وله الاستعفاف،الذنب عليّ،والاستغفار به،خزائن الأرض له،وما بداخلها لي،الفعل فعله،والخلود من نصيبي.

الخميس، 18 ديسمبر، 2008

السبت، 6 ديسمبر، 2008

هل سمموا مقتدي الصدر؟

آخر صورة ظهر فيها الصدر..ويبدو منهكا بعض الشيء

كتب_أحمد الدريني

كشفت مصادر داخل التيار الصدري بالعراق للبديل عن تراجع صحة الزعيم الشيعي مقتدي الصدر قائد جيش المهدي وزعيم التيار الصدري ،وأفادت بأن هذا التراجع ربما بسبب تعرضه لعملية تسمم بغرض اغتياله جرت خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأجرت البديل عددا من الاتصالات مع عدد من قادة التيار الصدري وبعض الأشخاص الذين يعتقد أنهم مقربون من الزعيم الشيعي الشاب إلا أنهم تحفظوا علي ذكر اسماءهم،ولم يجزموا تماما بحقيقة ما يجري.

وقال قيادي سابق بالتيار ،تحفظ علي ذكر اسمه ، في اتصال هاتفي مع البديل:"هناك إشاعة تدور منذ مطلع هذا العام حول تدهور صحة السيد مقتدي الصدر بعد تعرضه للسم،لكن مقربين من سماحة السيد يقولون أن صحته غير مستقرة وأنه يدخل في نوبات غيبوبة طويلة وإفاقة مضطربة منذ فترة بعيدة".

وأردف المصدر :"لا يوجد أصل واضح ومحدد لحادث التسمم ولا يمكن تتبع أثره ولا يوجد دليل عليه،لكن تراجع صحته والأعراض التي يصفها مقربون من سماحته تشي أن ذلك مطروح بشدة،وأنه تعرض لعملية اغتيال بطيئة بنوع مخصوص من السموم".

ولم يجزم المصدر بأن حادث التسمم المشكوك في صحة ثبوته قد جري في مدينة "قم" الإيرانية التي زارها الصدر قبل أشهر،وقال :"الحادث قد يكون جري في قم أو في النجف،لا أحد يعلم".

وتدوالت منتديات شيعية قريبة من خط التيار الصدري أنباء عن توعك صحة الصدر الصغير ورجحت قائلة "قد يكون مسموما" واعتبرت أن الصدر الشاب يتحمل أثر السم نظرا لقوته البدنية.

فيما حمل البعض المخابرات الايرانية مسؤولية الحادث المزعوم،وتداولوا صورة لشخص يبدو من هيئته كما لو كان مقتدي الصدر،بصحبة شخصين آخرين يرتديان ملابس عسكرية ،ويسير الثلاثة في ردهة مكان يبدو كالسجن،وتظهر فيه أبواب زنزانة مفتوحة.

وقال ناشر الصورة إنها صورة زائفة يتم تداولها في ايران مصحوبة بتعليق مفاده أن الشخص هو مقتدي الصدر وأنه مودع بأحد سجون الحرس الثوري الايراني،وعزا تداول الصورة الي .."جهود المخابرات الايرانية التي تريد تسريب أن السيد مقتدي الصدر مغيب رغماً عنه و أن كل ما يصدر عنه هو بغير علمه" علي حد تعبيره .

وقال أحد القادة الروحيين بجيش المهدي ويدعي "م.ب" قبل أيام للبديل :"السيد مقتدي ظهر علي قناة آفاق ردا علي كل من يقول أنه بإيران" ولم ينف القائد الروحي "م.ب" أن الصدر ذهب لحوزة "قم" لبعض الاغراض الدراسية والعلمية.

وأرسل القائد "م.ب" للبديل نسخة من حلقة قناة آفاق التي أذيعت نهاية شهر أكتوبر الماضي ،عبر شبكة الانترنت، ويظهر فيها مقتدي الصدر(34 عاما) مرتديا منظارا طبيا ويبدو أكبر في السن وأكثر إرهاقا،بينما غزا الشعر الأبيض لحيته.خلافا لمظهره المتين وجسده الممتليء ولحيته فاحمة السواد.

وكان الصدر قد ظهر في مارس الماضي علي شاشة قناة الجزيرة في حوار مع بسام بن جدو،نفي فيه الاخير ان يكون علي علم بمقر محاوره،وقال الصدر في مجريات الحوار "لقد اخترت العزلة الأخروية" واستدرك قائلا "إن صح ذلك التعبير".

وأضاف "لقد اعتزلت للتعبد والتعلم،سائرا علي نهجي أبويّ الشهيدين وعلي خطا أجدادي من الأئمة" لكنه استدرك "أنا موجود في المجتمع وأعاني مشاكله ومشاكل أهله،ولازال التيار الصدر باقيا بأشخاصه وقياداته ولازلت معهم وفيهم ومنهم إن شاء الله".

كما وجه الصدر انتقادا عنيفا لإيران بين سطور الحوار وقال أنه راجع السيد الخامينائي حين التقاه بالأراضي الايرانية في بعض الشؤون المشتركة بين ايران والعراق،وعقب بأان "99% من الاطراف الدولية الحاضرة في العراق،تبحث عن مصلحتها الشخصية لا عن مصلحة العراق".

وكان الصدر قد أعلن قبل أسابيع قليلة اعتراضه علي الاتفاقية الأمنية في العراق،وأعلن عن تكوين ما أسماه "لواء اليوم الموعود" الذي نفي القائد "م.ب" للبديل أن يكون هو ذاته كيان وتشكيلات جيش المهدي،وأوضح "م.ب" :"اللواء مكون من خيرة أبناء جيش الامام المهدي خلقا وخبرة".

وأرسل القائد "م.ب" للبديل رابطا اليكتروني لنسخة ورقية بخط يد مقتدي كتبها قبل أقل من شهر تقريبا،يعلن فيها عن تأسيس "لواء اليوم الموعود" وبتجريب الرابط مرة أخري ظهر أمس الجمعة لم يعمل الرابط،وبدا ان هناك عطلا في عدة مواقع تابعة للتيار الصدري أبرزها موقع "فرسان المقاومة الاسلامية".

من ناحية أخري حاولت البديل الوصول إلي القائد الميداني السابق بالتيار "حمزة الطائي" والمكني ب"أبو درع" لكن عطلا في خط هاتفه حال دون ذلك،لكن شخصا مقربا منه قال :"الطائي ليس في العراق الآن،وأنا أرجح أن السيد الصدر قد تعرض لعميلة تسميم لأن اختراق الدائرة الأمنية اللصيقة له يعد أمرا مستحيلا،فالتشكيلات التي تحرس سماحته مجهزة علي اعلي مستوي قتالي وهم من خيرة ابناء التيار الصدري".

وقال المصدر المقرب من الطائي :"التيار الصدري غني بكوادره وأبناءه،ويظل سماحة السيد مقتدي الصدر رغم كل مايثار حوله من تشكيكات من وقت لآخر هو رمز التيار الذي يجتمع حوله الكوادر التي تدين بالولاء له وللسيد الشهيد الوالد محمد صادق الصدر".

ويثير الانتباه إشارة بعض الصدريين إلي مقاومة مقتدي الصدر لأثر السم نظرا لقوته البدنية،وهو ما يبدة إسقاطا رومانسيا علي حادث تسميم النبي محمد_صلي الله عليه وآله وسلم_بواسطة امرأة يهودية دست له السم في لحم شاة وفقا للرواية المعروفة،وأخذ النبي يحس بالوجع إلي أن لاقي ربه وكان صحابته يرجعون تحمله للسم إلي متانة بنيانه وقوته الجسدية،مستشهدين بقوله في بعض المواضع :"إني لأتوعك كما يتوعك رجلان منكما".



_______

منشور اليوم بالبديل

الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

أجمل العادات السرية..عيد ميلاد بلوجي أنا

أجمل العادات ما كان سرا..وأسارركم بأن الكتابة هي العادة والسر..اليوم عيد ميلاد هذا البلوج،ثلاث سنوات انقضت..ولا أعلم أينا استغل صاحبه..أحبه جدا وهذا يكفيني..يحبني هو وأنا أعلم ذلك.